ثقافة وفنون
Google+
مقالات الرأي
اتفاقية ستوكهولم ...هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !!
هل ستبقى مشاورات بلا نهاية !! أم سترسو على شاطئ الثقة والالتزام؟   مع متابعتنا لاخر المستجدات في
صنيع عسكري يتطور للتنافسية
تشهد دولة الإمارات، تقدماً ملحوظاً في مجال الصناعات العسكرية الدفاعية، بفضل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادة
أعداء السلام في اليمن
شكل مؤتمر وارسو بحضور ممثلي أكثر من ستين دولة، صدمة كبيرة لإيران وميليشيا الحوثي في اليمن، وكشف عن الوجه
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي!
التحالف يقدّم أكبر جائزة للحوثي! أكرّر ..للحوثي وليس لإسرائيل سيستغل الحوثيون هذه الصورة لعشرين سنة على الأقل
أربعون عاماً خمينية
من يصدق أن أربعين عاماً على إيران، الفوضى لا تزال مستمرة، ومستمرة أخطارها على شعب إيران ودول المنطقة
كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين
  في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طلب صداقة للروائي /محمد عبد الحكم

الخميس 09 يناير 2014 09:55 صباحاً الحدث - صنعاء

 

 

 

صدرت مؤخرا عن مجموعة النيل العربية رواية "طلب صداقة" وهي من إصدرات 2014 الخاصة بمعرض الكتاب .

طلب صداقة .. رواية تنتصر للمهمشين الذين تمارس عليهم كل أمور الظلم من قهر واغتصاب وسلب لإموالهم .. بطلها كاتب السيناريو الذى يفيق بعد غياب طويل عن هموم الوطن .. : يقول (وافقوا على طلب الصداقة ، إمنحوني لحظة صدق ، إملأوني بفيض أفكاركم تلك التي هربت مني بلا رجعة ، ارجعوني طفلاً ضحوكاً أدور بين الترع والسواقي وأقدام الجمال وظل النخيل وحكايات الخالة أمينة وكَفرٍ هجرته منذ سنين ، يأتيني ناسه ليلاً يطالبونني بكل مَثلٍ وحكمة وضحكة ولمّة وساعة سمر ، ونهر يمتد حد الشوف يحمل قهقهاتي المتعبة وأنا أتسابق مع سيد في عبوره ، انه صراع يستمر على امتداد الرواية التى تحمل بين جنباتها عشرات الشخصيات .. والأماكن والأزمنة ، ضاربة بين جذور التاريخ ( الأتراك ، الإقطاعيون ، ثورة عرابى ،نصر اكتوبر ، فترة الانفتاح ، ثم التردى الذى اشعل ثورة 25يناير ) .. تلك اللحظة التى ازاحت عن بطل الرواية هموم الماضى ليقول ، ألآن أشعر ان الرفاق بدأوا يصدقونني ، وان اللحظة حانت ليلهبونني بفيض أفكارهم والكلمات التي كان هاربة ، جُمَلٌ لم أعهدها من قبل ، وشعْبٌ يكتب الكلمات بفيض الهتاف والصراخ والألم والدم وتدفق سحر اللحظة وأرواح تتطاير في سماء الله ، وميدان يتماوج في إصرار : " إرحل .. إرحل