يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

طلاب اليمن في الجزائر يستنكرون تهديد الطلاب بالترحيل والقتل

الاثنين 24 يونيو 2013 08:05 صباحاً الحدث - خاص

 استنكر الطلاب اليمنيين الدارسين بدولة الجزائر ما وصفوه بالتعسفات والتجاوزات الخطيرة التي تمارسها السفارة والملحقية الثقافية بحقهم والتي وصفوها بالمجحفة والمهينه في ظل الصمت المطبق الذي تمارسه الجهات المعنية في الداخل وذكر الطلاب في بيانهم انهم سيصعدون من احتجاجاتهم خلال الايام القادمة في حال عدم تلبية مطالبهم الاساسية والمتمثلة في اقالة السفير جمال عوض والملحق الثقافي رشاد شايع ومساعدة المالي عبده سيف وتوقفهم عن الممارسات اللا اخلاقية والغير قانونية التي يمارسونها بحق الطلاب واستخدام سلطتهم في ترهيب الطلاب وتهديدهم بالترحيل واغلاق ابواب السفارة ومنع الطلاب من الدخول لاستكمال معاملاتهم وتفريقهم واخراجهم بالقوة والعنف عن طريق الامن الجزائري وجرهم الى المحاكم ومراكز الشرطة للتحقيق معهم واحتجازهم هناك وسجنهم وتلفيق التهم الكيدية والباطلة ضد كل من يطالب بحقوقه التي تمتنع السفارة والملحقية من تمكينهم اياها.

 

وفيما يلي بيان الطلاب :

نحن الطلاب اليمنيين الدارسين بدولة الجزائر الشقيقة ندين ونستنكر التصرفات والتعسفات المجحفة والمهينة التي يمارسها ضدنا العاملين بالسفارة اليمنية في الجزائر والملحقية الثقافية ممثلة بالسفير جمال عوض والملحق الثقافي رشاد شايع ومساعده المالي عبده سيف واستمرارهم في تعنتهم  للطلاب ومنعهم من حقوقهم وسعيهم لالحاق الضرر بهم  وتجاوزهم خلال الايام الماضية لكل الاعراف والقيم والمبادئ  المهنية والاخلاقية والتي تستدعي منا الوقوف امامها و استنكارها والتنديد بها وهي كالتالي:

1-      قيام السفير والملحق الثقافي بالتوجيه لحراس السفارة بإخراج رئيس اتحاد الطلاب من داخل السفارة بالقوة اثناء وقت الدوام الرسمي بعد رفضهم اعطائه رسالة لوزارة التعليم العالي بخصوص مستحقاته التي تم قطعها بدون وجه حق ولأسباب سياسية وشخصية واستدعاء الامن الجزائري بطلب منهم وتهديده بالترحيل ومحاولة تلفيق تهم كيدية باطلة ضده واحالة القضية الى القضاء الجزائري للفصل فيها.

علما انهم سبق وقاموا باتهام الطالب ربيع مكي بسرقة اربعة وستين الف دولار من داخل السفارة وثبت لاحقا انه تم اختلاسها من قبل موظفي الملحقية الثقافية.

2-      تهديد الطالب صلاح العزب بالقتل والتصفية الجسدية عند عودته لليمن من قبل المسؤول المالي بالملحقية الثقافية  وهذا التهديد هو التهديد الثاني بعد ابلاغه عبر الهاتف وبريده الإلكتروني بالقتل والتصفية من قبل ابن الملحق المالي في حال لم يتوقف عن فضح فساد والده.

3-      استمرار اقتطاع مستحقات الطلاب واغلاق ابواب السفارة في وجه الطلاب ومنعهم من الدخول لاستكمال معاملاتهم ورفضهم اعطائهم المذكرات والرسائل الادارية التي يحتاجونها لاستكمال معاملاتهم ومعاملتهم بشكل مهين.

هذا ونؤكد على مطالبنا المشروعة والقانونية المرفوعة لفخامة رئيس الجمهورية والمتمثلة في اقالة السفير جمال عوض والملحق الثقافي رشاد شايع ومساعده عبده سيف واحالتهم للقضاء جراء كل ما اقترفوه بحق الطلاب الدارسين في الجزائر ونؤكد اننا سنصعد احتجاجاتنا خلال الايام القادمة في حال مااستمر تجاهل الجهات المعنية لمطالبنا

 

                           صادر عن طلاب اليمن بالجزائر