يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الفنانة أروى تقول أنا نجمة اليمن الأولى شققت طرقي ووصلت لنجاحي

الثلاثاء 09 أبريل 2013 04:42 مساءً الحدث - متابعات

قالت الفنانة اليمنية أروى أن الساحة الغنائية في الوقت الحالي حالها مخيف، مشيرة إلى انه تم طرح ألبومات غنائية لنجوم كبار في الآونة الاخيرة ولم يحققوا نجاحا وهذا يجعلها محبطة.

وقالت أروى:" هذه الأعمال بالتأكيد تم فيها بذل مجهود، فشيء مؤسف أن لا تلقى نجاحا، لكن الظروف الآن لدى الجمهور لا تسمح لهم بتقبل ما يحدث نظرا للأحداث الراهنة، لكني أنا على المستوى الشخصي لم أتغير وما كنت أقدمه قبل الثورات سأظل أقدمه، وأنا لدي خط فني منذ بداياتي حيث إنني لا أسعى وراء الشهرة، ولا أسعى إلى أي شيء كما يفعل البعض من اللهث وراء الأضواء".

وأضافت أروى في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" :" بلا منازع أنا نجمة اليمن الأولى، فالمطربة اليمنية الوحيدة التي عرفتها الدول العربية هو أنا، ولا خلاف ولا جدال على ذلك فقد شققت طريقي واستطعت أن أصل إلى نجاحي ... كما أنه لا أحد يستطيع أن ينكر أنني الفنانة الأولى التي "فتحت السكة" إلى بوابة التقديم دون استغلال عملي كفنانة، بمعنى أنني استطعت أن أعمل مقدمة برنامج وفصلت تماما عن أنني مطربة، فبعد نجاح تجربتي بدأ مطربون وفنانون يتجهون إلى تقديم برامج مسابقات وبرامج فنية خاصة بعد كثرة الكليبات التي لا تؤدي إلى أي معنى، ونجاحي هو البوابة التي جعلت البعض يقتدي بي".