يمنيون في المهجر
Google+
مقالات الرأي
تكر الحوثيون لجنة جديدة لم يسبقهم إليها أحد
لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة! وحارس قضائي لممتلكات الخونة! رئيس لجنة حصر واستلام ممتلكات الخونة، الذي هو
ما هي مُفاجأة “أنصار الله” الحوثيّة المُقبلة؟
تتوالى المُفاجآت الصّادمة، وغير السارّة، للولايات المتحدة الأمريكيّة وحُلفائها في الجزيرة العربيّة
#دولة_يافتى!
إعلان وزارة الداخلية والخارجية والمالية والنقل تعليق اعمالها في عدن نتيجة طبيعية ومتوقعة للإنقلاب على
الجنوبيون ومؤتمر جدة
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
الجنوب استقلال ام اختلال ! ياوزير الاعلام الكويتي؟
قال وزير الإعلام السابق في الكويت سعد بن طفلة العجمي في مقال له: ”باختصار: فلنوقف الحرب وندعم
كم اشفق على الشمال من نخبه
بعض مثقفي الشمال يحرضون ضدي. سيل من كيل التهم والشتائم والاوصاف التي يمنعني تأدبي عن ذكرها.هي اساليبهم في
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الفنانة أروى تقول أنا نجمة اليمن الأولى شققت طرقي ووصلت لنجاحي

الثلاثاء 09 أبريل 2013 04:42 مساءً الحدث - متابعات

قالت الفنانة اليمنية أروى أن الساحة الغنائية في الوقت الحالي حالها مخيف، مشيرة إلى انه تم طرح ألبومات غنائية لنجوم كبار في الآونة الاخيرة ولم يحققوا نجاحا وهذا يجعلها محبطة.

وقالت أروى:" هذه الأعمال بالتأكيد تم فيها بذل مجهود، فشيء مؤسف أن لا تلقى نجاحا، لكن الظروف الآن لدى الجمهور لا تسمح لهم بتقبل ما يحدث نظرا للأحداث الراهنة، لكني أنا على المستوى الشخصي لم أتغير وما كنت أقدمه قبل الثورات سأظل أقدمه، وأنا لدي خط فني منذ بداياتي حيث إنني لا أسعى وراء الشهرة، ولا أسعى إلى أي شيء كما يفعل البعض من اللهث وراء الأضواء".

وأضافت أروى في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" :" بلا منازع أنا نجمة اليمن الأولى، فالمطربة اليمنية الوحيدة التي عرفتها الدول العربية هو أنا، ولا خلاف ولا جدال على ذلك فقد شققت طريقي واستطعت أن أصل إلى نجاحي ... كما أنه لا أحد يستطيع أن ينكر أنني الفنانة الأولى التي "فتحت السكة" إلى بوابة التقديم دون استغلال عملي كفنانة، بمعنى أنني استطعت أن أعمل مقدمة برنامج وفصلت تماما عن أنني مطربة، فبعد نجاح تجربتي بدأ مطربون وفنانون يتجهون إلى تقديم برامج مسابقات وبرامج فنية خاصة بعد كثرة الكليبات التي لا تؤدي إلى أي معنى، ونجاحي هو البوابة التي جعلت البعض يقتدي بي".