الحدث المحلية
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

تعرض طائرة ايرباص اليمنية لإطلاق نار أثناء هبوطها بمطار صنعاءوعلى متنها 150 راكبا

الثلاثاء 19 مارس 2013 04:58 مساءً الحدث - الوادي - متابعات

تعرضت طائرة من نوع "إيرباص" لطقة نارية بسلاح "معدل 12*7" اخترقت مؤخرة الطائرة القادمة من القاهرة و على متنها 150 راكباً، الساعة العاشرة من ليل يوم أمس الأول "الأحد" الـ17 من مارس، أثناء هبوطها بمطار صنعاء الدولي.

وقالت المصادر بحسب تقارير أخبارية ان الطائرة تمكنت من الهبوط بسلام، حيث لم تصب الطلقة النارية خزان الوقود ، فيما من المرجح أن الطلقة انطلقت من إحدى المناطق المحيطة بالمطار.

وبحسب المصادر، فأن هذا الحادثة هي "الحالة الثالثة" من نوعها دون إعلان رسمي ولكنها الحادثة الأولى التي تتسرب للصحافة.

وكانت القوات الجوية اليمنية قد تحدث قبل أقل من أسبوعين في تقاريرها عن احتمالات عمل إرهابي تعرضت له إحدى طائرتيها اللتين سقطتا في حادثتين منفصلتن على أحياء في العاصمة مخلفتان عدداً من المآسي ، لم تكن تصريحات قيادة القوات الجوية صريحة بما يكفي كالقول أن طائرة الشحن التي سقطت في الحصبة تعرضت لإطلاق نار من الأرض بست طلقات معدل أصابت جناحها وهو مخزن الوقود ، ربما خوفاً من تداعيات مثل هذا الأمر دولياً إذ سيطرح السؤال البديهي ماذا لو تعرضت طائرة ركاب لمثل هذا العمل الإرهابي ؟

هاهي طائرة مدنية محملة بـ 150 راكباً غالبيتهم عادوا من رحلة علاجية إلى القاهرة تنجو بأعجوبة.

في المرة الأخيرة التي تعرضت فيها طائرة مدنية يمنية قبل عام لآطلاق نار تمكنت الجهات الأمنية من تحديد موقع إطلاق النار ، دون أن يتم اتهام أحد ، في المرات الثلاث كان الهدف طائرة مدنية يمنية ، ماذا لو تم استهداف طائرة ركاب أجنبية ؟