الحدث العربي والدولي
Google+
مقالات الرأي
بين جسرين!
  مرَّة كنتُ في بغداد في نهاية التسعينيات من القرن الماضي…شاركتُ في صباحيات وأماسٍ شعرية في
معادلة_معصوبة
بعض المناطقيين في الجنوب غالبا مايتهمون "فتحي بن لزرق" وقطاع واسع من الجنوبيين انهم ضد الجنوب .وحينما تسأل كيف
متى سننتصر على الحوثي؟
فشلت المعركة ضد الحوثي في لحظتها الاولى في شهورها الاولى حينما تحررت مناطق الجنوب وبدلا من ان تكون نقطة
حوار ظريف: اليمن وحرب الخليج
أجرى جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، هجمة إعلامية في الولايات المتحدة يسوّقُ لسياسة بلاده، مستغلاً
الغريم لاتاخذ شهادته .. استقصاء سياسي بالقطارة !
باعتبارها احدي ادوات القوه الناعمه اللاخلاقه فاجأتنا قناة الجزيزه بشريط عن شخصيه لها في وجدان الشعب اليمني
سينتصر "بنا" لتاريخه وبتاريخه الوطني
كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
آخر الأخبار
اختيارات القراء
اتبعنا على فيسبوك

الرئيس المصري في باكسان في اول زيارة منذ عقود

الاثنين 18 مارس 2013 05:08 مساءً الحدث - يو بي آي

 وصل الرئيس المصري محمد مرسي، إلى باكستان الاثنين في زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس مصري إلى باكستان منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في ستينيات القرن الماضي.
وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن مرسي وصل إلى باكستان على رأس وفد رفيع المستوى، مشيرة إلى أنه "أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً يزور باكستان".

وأضافت أن آخر زيارة لرئيس مصري لباكستان قام بها جمال عبد الناصر في ستينيات القرن الفائت.

وأشارت إلى أن مرسي سيلتقي نظيره الباكستاني على انفراد قبل ان ينضم إليهما بقية أعضاء وفديهما.

ومن المتوقع أن يجري الرئيسان محادثات مكثفة تشمل العلاقات الثنائية، وقضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك. ومن المتوقع أيضا أن يوقعا اتفاقيات عديدة.

وكانت وزارة الخارجية الباكستانية أعلنت في بيان السبت الماضي، أن مرسي "سيجري في 18 آذار/ مارس (الجاري) زيارة رسمية لباكستان بدعوة من الرئيس الباكستاني"، وأشارت إلى أن الزيارة "ينظر إليها كنقطة تحوّل تاريخية في العلاقات التقليدية والصديقة بين البلدين الإسلاميين الكبيرين والمهمين".

وقال البيان إن قرار الرئيس المصري اختيار باكستان كأول بلد يزوره في جنوب آسيا يظهر رغبة مصر بإضافة فصل جيد في علاقاتها الثنائية مع باكستان، لافتاً إلى أن الزيارة من شأنها أن تقوي العلاقات بين القاهرة وإسلام آباد على مختلف الأصعدة.